أسهمت الكنيسة فى القرن  الواحد و العشرين فى  إنشاء مؤسسة خيرية تنموية باسم (مؤسسة الكرمة التنموية) يرأس مجلس أمنائها أحد الآباء كهنة الكنيسة مشهرة تحت رقم  2099 لعام  2011 م و بدأت في إعداد

  1. دار السامري الصالح :   لخدمة ورعاية العجائز  والمسنين من الرجال كباكورة نشاطها في ثلاثة شقق سكنية في أحد العقارات المملوكة للكنيسة، علي ناصية شارع أبو النور والشرقاوي بحي يوسف بك قريبا من الكنيسة.
  2. وثمة خدمة أخري تتطلع المؤسسة أن تلبيها خدمة للعجائز من الرجال والنساء أو للمرضي منهن أو لمن يلتزم بيوتهن بغير عائل لهن من خلال :

     ‌أ )   نظام الجليس الذي يسمح بقضاء بعض الخدام والخادمات المدربين وقتاً يومياً مع هؤلاء لمؤانستهم شغلاً لفراغهم وإحاطتهم بجو من الأمان ورفع روحهم المعنوية.

     ‌ب )  نظام الخدمة اليومية الذي يسعي للإسهام في تنظيف مساكن أولئك المسنين ومساعدتهم علي إعداد طعامهم بمنازلهم وكذا غسيل ملابسهم وكذا حميم أجسادهم بما يوفر لهم السياق الطبيعي للحياة اليومية الاعتيادية المريحة.